احتجاجات سعادة والساكنة تصفها بالترقيعية (إجراءات استعجالية للإحتواء ) - - Alkalima Magazine - مجلة الكلمة

اخر الأخبار

اعلان

اعلان

ضع اعلانك من هنا

الأربعاء، 18 ديسمبر 2019

احتجاجات سعادة والساكنة تصفها بالترقيعية (إجراءات استعجالية للإحتواء )



اللجنة المحلية التي عقدت لقاء ليلة أمس الثلاثاء 17 دجنبر الجاري، بمقر قيادة سعادة تحت إشراف رئيس الدائرة، مولاي حسن علوي، بحضور القائد محمد الكيتوف ورئيس المجلس الجماعي لسعادة مولاي أحمد الطالبي والمدير الإقليمي للتجهيز والنقل واللوجيستيك بمراكش، مصطفى لطرش،تعلن  عن اتخاذ مجموعة من الإجراءات الإستعجالية للحد من حوادث السير التي أخرجت العشرات من المواطنين للإحتجاج وقطع الطريق الوطنية رقم 8.

وبعد مناقشة إشكالية حوادث السير بالمقطع الطرقي للطريق الوطنية رقم 8 بين المركب التجاري مرجان وتجزئة دار السلام بتراب جماعة سعادة اقترحت اللجنة اتخاذ مجموعة من الإجراءات والتدابير بصفة استعجالية وتتجلى في قيام المجلس الجماعي لسعادة بتقوية الإنارة العمومية في الأعمدة الكهربائية القائمة على المقطع الطرقي المذكور ابتداء من يومه الأربعاء 18 دجنبر، إضافة أعمدة كهربائية جديدة على مستوى النقط التي تعرف ضعف الإنارة العمومية، تركيب كاشفات ضوئية من الحجم الكبير على مستوى مداخل الدواوير، تثبيت أعمدة كهربائية بالنقط الفارغة على طول مدة شهر ابتداء من يومه الأربعاء، فيما ستعمل المديرية الإقليمية للتجهيز والنقل واللوجيستيك على وضع ثلاثة مخفضات للسرعة “ضوضانات” لضمان اعتدال سرعة المركبات مزدوجة مع إنشاء ممرات للراجلين وتثبيت علامات التشوير إضافة إلى وضع حواجز وقائية لتوجيه الراجلين في اتجاه الممرات.

واعتبر محتجون ونشطاء جمعويون هاته الإجراءات المعلن عنها مجرد حلول ترقيعية، ما لم تتحرك المديرية الإقليمية لوزارة التجهيز للوفاء بوعودها التي تعهد بها المندوب أمام والي جهة مراكش أسفي خلال الجولة الميدانية التي قام لها المسؤول الترابي الأول بجماعة سعادة آواخر شهر دجنبر من العام المنصرم.

وتفاعلا من الوالي قسي لحلو مع مطلب جمعية دار السلام للتنمية المحلية بخصوص مشكل صعوبة ولوج الساكنة إلى الطرق الوطنية رقم 8، إطلع الوالي بعين على الدراسات والتصاميم المنجزة من طرف المديرية الجهوية لوزارة التجهيز من أجل انجاز مشروع تثنية الطريق الوطنية الى غاية مقر جماعة سعادة، حيث طلب من المدير الجهوي لوزارة التجهيز الإنكباب على انجاز مدارة بمدخل دار السلام على الطريق الوطنية رقم 8 وبين الحي الأخير وحي الأفاق في غضون الثمانية أشهر المقبلة، كما أكد على ضرورة اصلاح المدارة الموجودة بقلب المجمع السكني الجديد، غير أن تعليمات الوالي لم تجد بعد طريقها نحو التنفيذ رغم مرور عام عليها في الوقت الذي يتواصل فيه نزيف حصد الأرواح في حوادث مميتة.

المدير الجهوي لوزارة التجهيز وبعد أن أطلع الوالي حينها على الدراسات والتصاميم، تقول مصادر الجريدة، أخبره بأن مشروع تهيئة المدخل الغربي لمراكش على الطرق الوطنية رقم 8 تعوزه فقط الإعتمادات المالية، ما جعل الوالي يطالب بإنشاء المدارات أولا نظرا لملحاحيتها في افق انزال باقي مكونات المشروع.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

اعلان

ضع اعلانك من هنا